كلمة شرف..

ليس أغرب ما يمكن أن يحدث هو أن تقابل صديقًا قديمًا بالصدفة في اللقاء الشهري للموسيقى الكلاسيكية بالنادي..

لكن الأغرب هو أن تجد د.عصام شرف داخلاً بعدك مباشرة..

للحظة لم أصدق أن الداخل من الباب أمامي هو د.عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق.. استيقنت من عمر:

-هو ده عصام شرف؟

- آه..

- وداخل عادي كدة؟

- أومّال لو شفتي امبارح.. لما عرفوا إنه جاي اللقاء الأدبي كانوا هيعملوه في قاعة كبار الزوار، وهو رفض رفض تام!

- هو كمان ليه في الأدب ؟!

- وصاحب ذوق وحس فني كمان بالإضافة لتواضعه ده.

في ذهول وجدت الرجل يدخل دون أن ينطق بكلمة رغم أن الجلسة كانت متوقفة لعطل فني.. ويجلس في الصف الأخير مكتفيًا برد تحيات بعض الحضور بابتسامة خافتة محترمًا الحدث..

وبعد أن انصلح العطل الفني بمعجزة ما كنت أختس النظر إليه من حيث لآخر لأجده مستمعًا لا سامعًا.. هذا الرجل يقدّر الفن حقًا لا ادعاءً كأغلب المسئولين (الحالين أو السابقين) فقراء الاهتمام الفني!

كتبت له هذه الرسالة ولم يسعفني الوقت -ولا الجرأة صراحة- لإعطائها إليه بعد انتهاء الجلسة:

أعطيتها لعمر الذي كتب لي هذه الرسالة على الفايسبوك فور عودته:

إديتلُه الورقَــة..
يا دوبك روّحت قام متّصل على موبايل بابا و كلّمنى و طلب منّى نمرتك عشان يكلّمك بكره يشكرك على الكلام اللى ” ما يستحقهوش ” ف إديتو النمرة..

وقد كان.. مكالمة صنعت صباحي.. عرّف نفسه فيها على أنه “عصام شرف” فقط لا غير وشكرني بكل أدب وتواضع على الكلام الذي قال أنه لا يستحقه..

………………..
………………..

منذ يومين شاهدت فيديو جديد لشاب مصري آخر يطارد يوسف بطرس غالي في لندن، وهو -كما أراه- عدل الله في الأرض أن نذيق من سلبوا منا الوطن لأعوام طوال مُر ما فعلوه.. خاصة وهم -في خزيهم الحالي- لازالوا على كبرهم وغرورهم..

وفي نفس الوقت، رأيت أن كفة العدل تقتضي أن نحق الحق ونثني على نموذج صالح لمسئول سابق، وأن الأمانة تقتضي -مهما اختلفنا مع أدائه كمسئول- أن نقول في حقه صدقًا كلمة شرف..

اترك تعليقًا ?

10 تعليقات.

  1. لازلت كما أنت ياداليا رائعة باسوبك الذي ينساب كانسمة العليلة على الافئدة

  2. هاجر البربري

    كل يوم بيزيد إعجابي بإيجابيتك أكتر من اليوم اللي قبله .
    وموافقاكي الرأي بخصوص الدكتور المتواضع الرزين.

    دمتي لينا ولمملكتك ولقرائك زخرآ يا أحلى داليا.

  3. تمارا:
    فرحت جدًا جدًا لما شفت ردك.. ربنا يديم علينا التواصل:)

    هاجر:
    ده شرف ليا.. وربنا يقدرنا دايمًا على إننا ندي الناس حقها :)

  4. احيانا افكر هل ستكتب داليا شيئا جديدا فى اشياء لا تحدث الا لى :) واحيانا بطول الوقت ينتابنى اليأس واظن ان الايام ستبخل علينا بقراءة شيء رائع جديد من لدنك :) وستسير عنادا لنا بشكل طبيعى :)
    لكنها خلفت ظنى من جديد :)

    بوركت اذ اوصلتى هذا التقدير لمن يستحق.. لما ذكرتِ انكِ لم تجدي الجراة او الوقت احبطت شديدا..لكن مالبثتى ان اعدتنى الى سطح السرور من جديد :)

  5. لما قريت كلامك يا لمياء فكرت إن ربنا ممكن يكون شجعني أعمل اللي عملته ده لمجرد إن انتي وغيرك يقروا الكلام ده ويتشجعوا في لحظة تانية في موقف تاني خالص يعملوا حاجة إيجابية كانوا مترددين فيها!

    كل حاجة كويسة الواحد بيعملها هي إثبات تاني إن الحياة تستاهل نعيشها..

    سعيدة بمرورك كالعادة ويا رب أكون عند “حسن” ظنك دايمًا على غير العادة :)

  6. هديل (dello)

    و الله يا داليا أنا فعلاَ بكون في قمة الاستمتاع و أنا أقرأ أي تدوينة ليكي :) فأرجوكي ما تتأخريش علينا ؛) و إن شاء الله ربنا يديم عليكي هذه النعمة الجميلة و يحفظها و يزيدها و لا ينقصها أبداَ :)

  7. والله يا هديل القراء اللي زي حلاتك كدة هما من أكبر نعم ربنا عليا :)

    ربنا يخلليكو ليا يا رب

  8. السلام عليكم .. تعلمين أني أحترم أسلوبك الشيق الجذاب في القص والسرد وفي رساله سابقه طالبتك بالكتابه الأدبيه .. لكن هذه المره أطالبك ” بالحياديه” فحينما تكتبي كوني حياديه بالنسبه للشخصيات العامه وخصوصا ” أصحاب المناصب والاتجاهات السياسيه ” .. ولا تميلي كما ملتي في هذه التدوينه كأنك تتملقين أو تنافقين .. د\ عصام شرف مسئول سابق .. له ما له وعليه ما عليه وهناك من يتفق معه وهناك من يدعوا عليه .. وما ذكرتيه عن تواضعه هو ما ينبغي أن يكون عليه كل الناس ” وانظري لتواضع الرئيس الفرنسي مثلا أو مسئول في دوله عظمي كأمريكا أو دوله كبيره كالهند ” ستجدي أمثله كبيره وكثيره … الخلاصه :أري أنك سقطتي في بئر النفاق الأدبي ولابد أن تسرعي بالخروج .. سامحيني علي الاطاله

  9. لا أرى تملقًا في الثناء على خلق طيب لمسئول سابق مهما اتفقنا أو اختلفنا معه سياسيًا، فأساس التملق هو المنفعة المرجوة من وراء من تتملق.. وهو أبعد ما يكون عن حال ما كتبت.. د.عصام شرف لم يقرأ سوى الرسالة التي أرستلها له ولا يعرف بأمر هذه التدوينة (أو للدقة لم أسعَ لتعريفه بها).

    لأن يكون كل مسئول سابق كالأمثلة التي ذكرتها لهو الصحيح المفترض، لكن الواقع غير ذلك للأسف.. لذا كان لزامًا علينا أن نثني على من يفعل الخير حتى تصير تلك هي القاعدة..

    ولك مني كل الشكر على المتابعة :)

  10. هو كان راجل فى وقت عصيب الراجل بيبان فى الشدة يكفى سيرته وسمعته

اترك تعليقًا


NOTE - You can use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>