عزيزي البوتجاز

عزيزي البوتجاز..

في البداية، أهنئ نفسي وإياكم على لقائنا المثمر الأول من نوعه اليوم..

اليوم كانت أول مرة أنظفك فيها، مستكشفة في ذلك جانبًا جديدًا في شخصيتك التي يحصرها الغالبية في إعداد الطعام فقط..

فأنت -على عكس كثير من الأدوات المنزلية- تجمع بين الأعمال المنزلية كلها.. بكَ يُعد الطعام.. ويجب تنظيفك من الحين للآخر.. والغفلة عنك -كما الأطفال- كفيلة بحرق البيت..

عزيزي البوتجاز..

لقاؤنا كان مثمرًا اليوم لأني وضعت خطوطًا محددة لعلاقتنا منذ البداية..

مرحبًا بك في حياتي.. ولكن في الوقت الذي أريد وبالشكل الذي أريد..

للأسف وقتي ضيق جدًا على هذه الأرض لكي أقضيه كله معك مبرهنة على كوني زوجة ممتازة أمام الناس..

عزيزي البوتجاز..

من فضلك.. لا تعطي أذنًا لمن يحاول الإيقاع بيننا..

يقول: كيف لا تطبخين كل يوم؟

كيف لا تنظفين كل بقعة فورًا؟

أنت تعلم -وأنا- أنها مسألة أولوليات..

وأنا من يحدد الأولوليات لأنني -لحظك العاثر- الإنسان المفكر.. وأنت الآلة..

أحب فيك الآلة التي تساعدني.. لا التي تعطي الآخرين مساحة للتندّر بأنك -والبيت- “آخري”..

عزيزي البوتجاز..

مرحبًا بك في حياتي اليوم طهوًا..

وغدًا تنظيفًا..

وبعد غد نزوة تجربة جديدة..

والكثير من الأجازات العارضة..

وليس أكثر من ذلك..

أثق في تفهمك لضيق وقتي..

وأشكر لك دفء الشتاء الماضي..

متغاضية عن “رمضاء” رمضان التي أتوقعها في شهرنا الكريم الأول سويًا..

بإخلاص،

داليا إيهاب يونس – متّزِنة

اترك تعليقًا ?

2 تعليقات.

  1. هبة لطفي

    ماشاء الله يادولي حببتيني خالص في البوتجاز شوفتي فايدة إن الواحد يكون من الأدباء يرى في الأشياء ما لاتراه عين الإنسان العادي … أهو أنا منذ الآن سوف أجري المزيد من الحوارات مع بوتجزنا لعل وعسى ربنا يهدية ويبطل يلعب في الصلصة ويوسخ نفسه وشطافيني يامامي

  2. هو فعلًا شقي أوي في موضوع الغسيل ده.. عامل زي الطفل الأبيض أوي اللي بيحب يلعب في الطين فبيبان فيه :D

اترك تعليقًا


NOTE - You can use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>